المتابعون

الاثنين، 13 يونيو، 2011

امتحان الإنجليزية من المقرر.. وأجزاء بالفرنسية من خارجه

امتحان الإنجليزية من المقرر.. وأجزاء بالفرنسية من خارجه 

امتحان الإنجليزية من المقرر.. وأجزاء بالفرنسية من خارجه اضغط للتكبير
طلاب الثانوية العامة

6/13/2011 8:00:00 PM

القاهرة – (أ ش أ)
كشف تقرير اللجنة الفنية لوزارة التربية والتعليم أن امتحان اللغة الإنجليزية للمرحلة الثانية المكون من 9 أسئلة جاء من المنهج المقرر وبعيد عن الأجزاء المحذوفة من الكتاب المدرسي على عكس آراء عدد من الطلاب وأولياء الأمور الذين وصفوا الامتحان بالصعب وأنه لا يتناسب مع الوقت المحدد.

وتضمنت الموضوعات - وفقا للتقرير الذي لم يذكر تناسب الوقت مع عدد الأسئلة - كتابة الاستجابة المناسبة لعدد من المواقف الحياتية التي يمر بها الطلاب وجميعها مناسبة لجميع المستويات الطلابية، وذلك بهدف مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب في تلك المرحلة من أجل تقييم قدراتهم تقييماً حقيقياً يرتكز على الفهم ولا يرتكز على الحفظ، وكذلك كتابة فقرة عن موضوع مرتبط بالنواحي الاجتماعية والحياتية في تلك الظروف فيما لا يزيد عن 100 كلمة طبقا لأرائهم.
كما شملت أسئلة الامتحان 16 جملة في المفردات اللغوية تختبر الطالب، فضلا عن إعادة صياغة جمل غير صحيحة، وأسئلة الرواية المقررة على طلاب المرحلة الثانية؛ فيما جاءت ثلاث فقرات متصلة للترجمة من الإنجليزية إلى العربية، بينما جاءت ترجمة جملتين من العربية إلى الإنجليزية بأسلوب لغوي صحيح.
وفى امتحان اللغة الفرنسية للمرحلة الثانية، أورد تقرير اللجنة الفنية لوزارة التربية والتعليم أن الورقة الامتحانية تضمنت موضوعات لم يسبق للطالب دراستها مثل الأسبوع العالمي للماء وخطورة الماء الملوث على الإنسان وكيفية علاج هذه المشكلة.
وتطرق التقرير إلى أن ورقة الامتحان تضمنت سؤالا اختيارياً حول رأى الطالب بما ينادى به بعض الرجال من طلب إجازة لرعاية الطفل، وآخر عن كيفية قضاء أوقات الفراغ.
وشملت الترجمة من اللغة الفرنسية إلى العربية موضوعاً عن أهمية تعلم اللغات خاصة وهي من متطلبات سوق العمل فضلا عن الحاسب الآلي؛ فيما ناقشت الترجمة من اللغة العربية إلى الفرنسية تعرض كثير من الحيوانات والنباتات للاختفاء بسبب التغيرات المناخية.

وأشار التقرير إلى أن 15% من أسئلة امتحان اللغة الفرنسية للمرحلة الثانية جاءت للطالب المتميز فيما جاءت الورقة الامتحانية مطابقة للمواصفات وخالية من الأخطاء المطبعية، مع مناسبة الوقت المحدد للإجابة على الأسئلة.
وقد تباينت ردود أفعال طلاب الثانوية العامة ''المرحلة الثانية'' حول امتحان مادة اللغة الإنجليزية التي أداها الطلاب اليوم الاثنين، ففي حين شكا بعض الطلاب من صعوبة الامتحان، أبدى البعض الآخر ارتياحهم لمستوى الامتحان.
ففي محافظة الأقصر، اعتبر بعض الطلاب أن الامتحان أصعب بكثير من امتحان الدور الأول وأنه جاء في مستوى الطالب المتميز وليس المتوسط.وقالوا إن أسئلة القطعتين والقصة جاءت غامضة وغير مباشرة وتناولت أجزاء يصعب فهمها، بالإضافة إلى أن الأسئلة طويلة جدا وتحتاج إلي وقت إضافي للإجابة والمراجعة.فيما ناشد أولياء الأمور وزير التربية والتعليم إعادة توزيع درجات الأسئلة التي وصفوها ب''المبهمة'' .
وفي محافظة السويس تلقت غرفة عمليات مديرية التربية والتعليم عددا من الشكاوى من جانب الطلبة وأولياء الأمور والتي أفادت بصعوبة امتحان مادة اللغة الانجليزية وخاصة القسم الخاص بالترجمة.
صرح بذلك أيمن فهمي مسئول الإعلامي بالمديرية، مشيراً إلى أنه تم رفع تقرير من مدير عام التعليم بالسويس إلى الدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم.
وفي محافظة مطروح، تباينت آراء الطلاب والطالبات حول مستوى أسئلة مادة اللغة الإنجليزية، مشيرين إلى أن أسئلة الامتحان جاءت متنوعة ما بين السهلة والمتوسطة وبعض الأسئلة الصعبة والتي تقيس القدرات الخاصة، فجاءت القطعة سهلة الفهم بينما الأسئلة المتعلقة بها كانت غير مباشرة وبالنسبة لسؤال الاختيار المتعدد تحتاج بعض نقاطه لقدرات خاصة لحلها.
وأكد الطلاب أن أسئلة مادة الإنجليزية هذا العام جاءت أصعب من أسئلة العام الماضي حيث جاء سؤال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية به بعض الكلمات الصعبة بينما جاء باقي الامتحان في مستوى الطالب المتوسط.
على صعيد متصل ، شهدت لجان الامتحانات على مستوى المحافظة هدوءا، وتم تأمين جميع اللجان بقوات من الجيش والشرطة، وتمت عملية نقل الأسئلة والأجوبة من اللجان وإليها وسط إجراءات أمنية، وفي محافظة البحر الأحمر، قال الطلاب إن امتحان اللغة الأجنبية كان في مستوى الطالب المتوسط ولاتوجد به أي صعوبات.
وأكد ربيع ضاحي مدير عام التربية والتعليم بالبحر الأحمر أن غرفة العمليات لم تتلق أي شكاوى خلال اليوم الثالث لامتحانات الثانوية العامة.
وفي محافظة دمياط، سادت حالة من عدم الارتياح في أوساط الطلاب بسبب ما اعتبروه ''صعوبة'' امتحان اللغة الانجليزية وخاصة في القطعة وبعض الأسئلة. ورأوا أن مستوى الامتحان تجاوز مستوى الطالب العادي وطالبوا بمراعاة ذلك أثناء عمليات التصحيح.
وفي محافظة الشرقية، أصيب طالب بالصف الثالث الثانوي بقيء دموي شديد أثناء أدائه امتحان مادة اللغة الإنجليزية، وتم نقله للمستشفى في حالة سيئة.
وكان ماهر غانم وكيل مديرية التعليم ورئيس غرفة عمليات امتحانات الثانوية العامة بالشرقية قد تلقى إخطارا يفيد بإصابة طالب بلجنة مدرسة أحمد عرابي الإعدادية بإدارة شرق الزقازيق التعليمية بقيء دموي شديد قبل انقضاء وقت الامتحان بنصف ساعة، فتم استدعاء سيارة الإسعاف ونقله لمستشفى الزقازيق الجامعي للعلاج.
وقال غانم ''إن غرفة العمليات لم تتلق أية بلاغات أو شكاوي حول صعوبة أو طول أسئلة الامتحان''، مشيراً إلى أنه يتم نقل أوراق الإجابات يوميا إلى الكنترول الرئيسي بالمنصورة في حراسة مشددة من القوات المسلحة والشرطة.
وقد تباينت آراء الطلاب حول مدى صعوبة الأسئلة، حيث أكد معظم الطلاب أن الامتحان جاء واضحا وبعيدا عن اللبس والغموض ومما تم تدريسه طوال العام، لكن بعضهم قال إن هناك أسئلة تحتوى على بعض النقاط الغامضة خاصة الفقرتان 1 و6 بالسؤال الرابع والسؤال السابع بالقصة، كما احتوت الترجمة على الكثير من الكلمات التي لم يعتادوها.
اقرأ أيضا:
حالات بكاء في امتحان اللغة الإنجليزية بالثانوية