المتابعون

الاثنين، 13 يونيو، 2011

الجزار: سألتزم بقرار سلطات الأمن وما يحدث فى جوانتانامو لا يخطر على البال

الجزار: سألتزم بقرار سلطات الأمن وما يحدث فى جوانتانامو لا يخطر على البال
 
عادل فتوح علي الجزار
قال عادل فتوح علي الجزار، الصادر ضده حكم بالسجن لمدة 3 سنوات فى القضية المعروفة إعلاميا بـ(تنظيم الوعد) إنه تابع ثورة 25 يناير لحظة بلحظة، وأن الحكم الذى صدر ضده فى قضية تنظيم الوعد لا يعلم عنه شيئا لكنه سيلتزم بقرار سلطات الأمن. مؤكدا أن الأوضاع فى المعتقل كانت صعبة ويحدث ما لا يخطر على البال وأنه فى عام 2010 وافقت سلوفاكيا على استلامه من جوانتانامو.
وقد وصل الجزار إلى مطار القاهرة على متن الخطوط الجوية النمساوية، وعلى كرسى متحرك بعد فقد ساقه خلال اعتقاله وأنهى إجراءات وصوله مستخدمًا وثيقة سفر سلوفاكية واعتقلته سلطات المطار لدى وصوله لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنفيذ حكم بالسجن غيابيًا لمدة 3 سنوات صدر ضده فى قضية (تنظيم الوعد).
وأشار الجزار إلى أنه كان قد قرر الالتحاق بالدعوة الإسلامية فى عام 2000 بعد فشله فى الحصول على عمل وخرج من مصر فى نفس العام للقيام بالدعوة فى باكستان وبعد أحداث سبتمبر 2001، تعرض أثناء تواجده على الحدود الأفغانية الباكستانية لقصف طائرات أمريكية وأصيب خلالها فى ساقه ودخل في بغيبوبة وبعد أن أفاق اكتشف أنه بين أيدى الأمريكان وقد فقد ساقه نظرًا لعدم العناية الطبية بمعتقل جوانتانامو.
وكان فى استقبال الجزار - الذى قضى 10 سنوات فى معتقل جوانتانامو - بمطار القاهرة أهله وزوجته وأولاده الأربعة وسمحت سلطات المطار بدخول أسرته للدائرة الجمركية للقائه.
يذكر أن تحقيقات سابقة أجراها جهاز (مباحث أمن الدولة) المنحل بينت أن قادة تنظيم الوعد الأصولى كانوا يخططون لاغتيال عدد من الشخصيات السياسية والدينية وفنانين ورجال أعمال مصريين.