المتابعون

الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

الثوار يسيطرون علي بلدة يفرن ‮»‬الناتو‮« ‬يستهدف مقر الإذاعة والتليفزيون الليبي

06/06/2011 10:34:44 م
Bookmark and Share
يفرن‮ (‬ليبيا‮) - ‬وكالات الانباء
سيطر الثوار الليبيون امس علي مدينة يفرن جنوب‮ ‬غرب العاصمة طرابلس‮. ‬وذكرت وكالة رويترز ان المعارضة الليبية دخلت يفرن ورفعت علم الثوار ومزقت ملصقات وصور القذافي‮ .‬جاء ذلك قبل ساعات من وصول المبعوث الخاص للرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الي بنغازي معقل الثوار للاجتماع بزعماء المعارضة الليبية‮. ‬
من جهة أخري،‮ ‬قال مسئول في النظام الليبي ان‮ ‬غارات حلف الأطلنطي‮ " ‬الناتو‮" ‬استهدفت صباح أمس مبني يقع في حرم مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الرسميين في طرابلس‮ . ‬كما دمر مبني رسمي تابع لمؤتمر الشعب العام‮ . ‬
ومن جانبه،‮ ‬قال فوج راسموسن سكرتير عام حلف‮ " ‬الناتو‮" ‬أن‮ ‬غارات طائرات الحلف دمرت وأصابت‮ ‬1800‮ ‬هدف عسكري في ليبيا منذ بدء عملياته في نهاية مارس الماضي،‮ ‬منها مائة مركز قيادة ومراقبة وحوالي‮ ‬500‮ ‬دبابة ومصفحة ومنصة صواريخ‮. ‬وأضاف أن هجمات الحلف أضعفت النظام الليبي،‮ ‬وأنه علي يقين بأن الشعب الليبي بامكانه الآن أن يستعد لمرحلة ما بعد القذافي‮.  ‬
من جانبه, طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتقديم دعم أكثر فعالية لجهود تغيير السلطة في ليبيا،‮ ‬مشيرا إلي أن الشعوب في مصر وليبيا والدول الأخري في شمال أفريقيا تستحق المساعدة الحازمة من ألمانيا والولايات المتحدة‮. ‬في‮ ‬غضون ذلك دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيج المعارضة الليبية للاستعداد لما بعد العقيد معمر القذافي‮. ‬وقال هيج إنه يتعين علي قادة المعارضة الليبية وضع خطط تفصيلية لكيفية إدارتهم للبلاد إذا تنحي القذافي،‮ ‬وإن عليهم التعلم مما حدث في العراق عقب الغزو عام‮ ‬2003‭.‬وقال هيج لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إن المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا المتمركز في بنغازي بشرق البلاد،‮ ‬لديه خطة لكيفية التصرف إذا ترك القذافي السلطة لكنها لا تزال‮ "‬جنينا‮" ‬في طور التكوين.واضاف هيج إن المعارضين يخططون للاستعانة بأعضاء تكنوقراط من حكومة القذافي في القيادة الجديدة،‮ ‬وهو درس تعلموه من العراق حيث تسبب قرار منع أعضاء حزب البعث الحاكم في عهد صدام من شغل مناصب حكومية في إشعال فتيل عدم الاستقرار.وعلي صعيد متصل قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس ردا علي أسئلة في لقاء مع جنود في قندهار بأفغانستان‮ "‬إنها مجرد مسألة‮ ‬وقت حتي يسقط القذافي‮". ‬