المتابعون

الاثنين، 13 يونيو، 2011

الهيئة المصرية العامة للكتاب تحتفل بالكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة في ذكراه الأولى

الهيئة المصرية العامة للكتاب تحتفل بالكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة في ذكراه الأولى


آخر تحديث: الاثنين 13 يونيو 2011 7:29 م بتوقيت القاهرة


تعليقات: 0 شارك بتعليقك

- القاهرة - أ ش أ
 احتفلت الهيئة المصرية العامة للكتاب بالكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة في ذكراه الأولى، شارك في الاحتفالية المؤلف كرم النجار والفنانة فردوس عبدالحميد والمخرج هشام عكاشة نجل الراحل وأدار الاحتفالية محيي عبد الحي.

وأكد عبدالحي -في بداية الندوة التي أقيمت مساء أمس بقاعة صلاح عبدالصبور بمقر الهيئة- أن أسامة أنور عكاشة أنشأ الأدب التلفزيوني، وأرسى قواعد مسلسلات الأجزاء وأعاد الاعتبار إلى مؤلف الدراما التلفزيونية، مشيرا إلى أهم أعماله "ليالي الحلمية ، الشهد والدموع ، أبوالعلا البشري ، المصراوية ، أنا وأنت وبابا
في المشمش"، والكثير من الأعمال التي أثرت الدراما المصرية وأسهمت في وجدان الشعب المصري والعربي.

ومن جانبها، قالت فردوس عبدالحميد "إن الكاتب أسامة أنور عكاشة له فضل كبير، فقد رأيته في بداياتي وعملت معه وكان من الكتاب الذين اعتبرهم نجوما، وكانت أعماله ممتعة بالنسبة للممثل وكان لكل شخصية عنده لغتها فقد كان يجيد التعامل مع شخصياته ، وقد غير وجه الدراما العربية ليس في مصر فقط وإنما في العالم العربي كله".

وقالت "أشعر أن أسامة أنور عكاشة بأعماله وكتاباته قد شارك في ثورة يناير، وكانت روحه في ميدان التحرير".. إن ثورة 25 يناير جزء أصيل من كتاباته".

واتفق المخرج كرم النجار مع رأي الفنانة فردوس عبد الحميد في توجيه الشكر لهيئة الكتاب باعتبارها لفتة كريمة لتكريم عكاشة، مشيرا إلى أنه مهما تكن المشكلات الموجودة الآن لا يصح أن ينسى أسامة أنور عكاشة، فهو من الثوابت المؤكدة في الدراما المصرية، وقيمة كبيرة، وكان لأعماله تأثير كبير في الكثيرين.

وعن الجزء الأخير من ليالي الحلمية.. قال النجار: "إن موقف الرقابة من هذا العمل كان بشعا، ولكن بالرغم من ذلك فالعمل ألمح بوضوح لنجلي الرئيس السابق، وأعتقد أن من أهم الإرهاصات في الأعمال التلفزيونية قاطبة الجزء الأخير من مسلسل ليالي الحلمية، وكانت جرأة شديدة من أسامة أن يتعرض لنجلي الرئيس السابق، وأن يشير لهذا المناخ الفاسد".

وأضاف: "أتحدى من يقول إن هناك عملا من أعماله لم يتعرض فيه لفكرة المواطنة فمنذ مسلسل الشهد والدموع كان لدى عكاشة الرؤية والجرأة في تقديم الشخصية القبطية وقدمها كمواطن في الواقع المصري، وكان لديه شفافية، ويعد أسامة أنور عكاشة أهم كاتب أنجبته مصر".

ومن جانبه ، قال هشام عكاشة "كان لي شرف التواجد في ميدان التحرير وأحسست أن والدي موجودا هناك وسمعت هذا الكلام من شباب الثورة ، وكان والدي دائما يقول أنت لا تعرف الشعب المصري جيدا ، ومن يقرأ تاريخ مصر جيدا ويعرف شعبها يتأكد من أن التغيير سيحدث".