المتابعون

الاثنين، 13 يونيو، 2011

الأردن تنفى تعرض موكب الملك عبد الله للرشق بالحجارة

الأردن تنفى تعرض موكب الملك عبد الله للرشق بالحجارة

الملك عبدالله الثانى الملك عبدالله الثانى
عمان ـ وكالات
Bookmark and Share Add to Google
نفى وزير الدولة لشئون الإعلام والاتصال الأردنى، والناطق الرسمى باسم الحكومة، طاهر العدوان، الأنباء التى تناقلتها بعض وكالات الأنباء حول تعرض موكب العاهل الأردنى، الملك عبدالله الثانى، للرشق بالحجارة خلال زيارته لمدينة الطفيلة، الواقعة جنوبى البلاد.

وقال إن ما حدث عبارة عن احتكاك بسيط بين مواطنين وقوات الدرك أثناء تدافع المواطنين لتحية الملك.

وقال مسئول أردنى لـCNN، إن التقارير التى أشارت إلى تعرض موكب الملك للرشق بالحجارة وعبوات الماء "لا أساس لها من الصحة ومختلقة"، مضيفا: "لم تقع أية حادثة تذكر خلال زيارة العاهل الأردنى للمدينة الجنوبية، وأنها مضت .. كما كان مقرراً لها، حيث التقى بالمواطنين واستمع لمطالبهم".

وأوضح المسئول أن لديه تسجيلاً مصوراً لحركة الموكب منذ لحظة الوصول وحتى الخروج، والتى تبين أنهم يكذبون.. فلم يقع مثل هذا الأمر.

وكانت أنباء أفادت بأن موكب الملك عبدالله الثانى تعرض للرشق بالحجارة من قبل أشخاص خلال زيارته لمحافظة الطفيلة الاثنين، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، مشيرة إلى أن الملك التقى شيوخ ووجهاء المحافظة.

وقال العدوان، فى تصريحه لـ"بترا"، إن زيارة الملك كانت ناجحة بشكل كبير، وبعد انتهاء الاحتفال، وأثناء تدافع المواطنين للسلام على جلالته حدث احتكاك بسيط بين مواطنين وقوات الدرك.

وخلال زيارته للمحافظة، أمر العاهل الأردنى بإطلاق "صندوق الطفيلة التنموى" بقيمة 15 مليون دينار لإقامة مشروعات تنموية وإنتاجية، لتوفير فرص العمل وتحسين مستوى معيشة أبنائها، إلى جانب توجيهه بتنفيذ مشروعات خدمية وتطوير وسط مدينة الطفيلة بكلفة حوالى 8 ملايين دينار.